اجتماع

عاشوراء

عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم في التقويم الهجري ويسمى عند المسلمين بيوم عاشوراء ويصادف اليوم الذي قتل فيه الحسين بن علي حفيد النبي محمد في معركة كربلاء لذلك يعتبره الشيعة يوم عزاء وحزن. كما وقعت العديد من الأحداث التاريخية الأخرى في نفس اليوم. وقد اختلف المسلمون حول صيام ذلك اليوم. ويعتبر يوم عاشوراء عطلة رسمية في بعض الدول مثل إيران، باكستان، لبنان، البحرين، الهند والعراق والجزائر. سبب الصيام عند أهل السنة هو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى اليهود يصومونه حيث أن الله عز وجل نجا موسى والمؤمنين من فرعون فقال عليه السلام نحن أحق بموسى منهم . أخرج البخاري عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ _رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا_ قَال:َ "قَدِمَ النَّبِيُّ _صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ_ الْمَدِينَةَ فَرَأَى الْيَهُودَ تَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَقَال:َ مَا هَذَا؟ قَالُوا: هَذَا يَوْمٌ صَالِحٌ هَذَا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ عَدُوِّهِمْ فَصَامَهُ مُوسَى - زاد مسلم في روايته: "شكراً لله _تعالى_ فنحن نصومه"، وللبخاري في رواية أبي بشر "ونحن نصومه تعظيماً له"-. قَال:َ فَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُم.ْ فَصَامَهُ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ" في رواية مسلم: "هذا يوم عظيم أنجى الله فيه موسى وقومه ، وغرَّق فرعون وقومه

أصل التسمية

يوم عاشوراء هو عاشر المحرم، وهو اسم إسلامي، وجاء عشوراء بالمد مع حذف الألف التي بعد العين، كلمة عاشوراء تعني العاشر في اللغة العربية، ومن هنا من تأتي التسمية، واذا ما تم ترجمة الكلمة ترجمة حرفية فهي تعني "في اليوم العاشر". أي اليوم الواقع في العاشر من هذا الشهر "محرم"، وعلى الرغم من أن بعض علماء المسلمين لديهم عرض مختلف لسبب تسمية هذا اليوم بعاشوراء إلا انهم يتفقون في أهمية هذا اليوم.

عاشوراء عند الشيعة

هذا اليوم له أهمية عند الشيعة ففي هذا اليوم حصل مقتل الحسين بن علي بن أبي طالب وأهل بيته ظلما، بعد حِصَار دام ثلاثة ايام مٌنِعَ هو واهل بيته من الماء, في العاشر من محرم سنة 61 للهجرة من قبل جيش يزيد ابن معاوية. وللذكرى عند الشيعة عموما، والإثني عشرة خصوصا، شعائر مميزة يقومون بها طيلة الايام العشره الآوائل من محرم التي تعزز ايمانهم من خلال التفكر بالحدث المآسوي العظيم. ومن الشعائر التي يقومون بها الشيعة الاثني عشرية، في جميع أنحاء العالم وخاصة في كربلاء، هي زيارة ضريح الحسين وإضاءة الشموع وقراءة قصة الإمام الحسين والبكاء عند سماعها واللطم تعبيراً عن حزنهم على الواقعة.والاستماع إلى قصائد عن المأساة والمواعظ عن كيفية استشهاد الحسين وأهل بيته. ويهدف هذا لربطها مع معاناة الحسين والشهادة، والتضحيات التي قدمها للحفاظ على الإسلام على قيد الحياة. وفسر على نطاق واسع استشهاد الحسين من قبل الشيعة باعتباره رمزا للنضال ضد الظلم والطغيان والاضطهاد.وتوزيع الماء للتذكير بعطش الحسين في صحراء كربلاء واشعال النار للدلالة على حرارة الصحراء. ويقوم البعض بتمثيل الواقعة وماجرى بها من أحداث أدت إلى مقتل الحسين بن علي فيتم حمل السيوف والدروع. كما يقومون بتمثيل حادثة مقتل الحسين جماهيريا فيما يعرف بموكب الحسين. ويقوم البعض بالتطبير أي إسالة الدم مواساة للحسين. كما يقوم البعض بضرب انفسهم بالسلاسل

عاشوراء في المغرب

المغاربة يسمون يوم عاشوراء، بيوم زمزم. وفي هذا اليوم، يقومون برش الماء على بعضهم البعض وعلى مقتنياتهم تبركا. ويحاول التجار بيع كل بضائعهم. ويعقب عاشوراء "ليلة الشعالة" حيث يجتمعون حول نار وهم يرددون أهازيج، بعضها يحكي قصة مقتل الحسن والحسين، دون أن يشير إليهما بالاسم، بل يسميهما في كل المقاطع باسم "عاشور"، وتتخللها نياحة واهازيج أخرى. وتقدم الأسر الزكاة أو عشر أموالها التي دار عليها الحول للفقراء.

صيام يوم عاشوراء

عند الشيعة

رأي فقهاء الشيعة الاثني عشر، ومنهم السيد علي السيستاني هو أن صوم يوم عاشوراء مكروه ويمكن الاكتفاء بالصوم عن الماء تشبها بعطش الحسين وعائلته في ذلك اليوم المآساوي.

عند أهل السنة

عند السنة هو يوم صوم مستحب. وأختلفت الروايات في أصل صوم عاشوراء عندهم. فمنهم من قال انه كان يوم صوم عند قريش قبل الجاهلية ولما فرض صوم رمضان أصبح اختياريا. وتنقل بعض كتب أهل السنة والجماعة ان النبي محمد صامه عندما علم أن يهود المدينة يصومونه. ورفض البعض هذه الرواية لاختلاف عاشوراء اليهود عن عاشوراء المسلمين. كما يروي أتباع المذهب السني أنّ صوم يوم عاشوراء بَقِيَ مندوبًا كسائر الأيام التي يُنْدَب فيها الصِّيام، ولم يكن يَأْبَهُ له أحدٌ من المسلمين بأكثرَ من أنّ الصِّيام فيه له فضله الذي وَرد فيه قول النبي كما رواه مسلم "يُكَفِّر السَّنة الماضيةَ" وجرى الأمر على ذلك في عهد الخُلفاء الراشدين، حتى كان يومُ الجمعة العاشِر من المحرّم سنة إحدى وستي من الهجرة، وهو اليوم الذي قتل فيه الحسينُ بن علي في كَرْبِلاء

احداث وقعت في العاشر من محرم

وتحدث بعض المؤرخون، عن العديد من الآحداث التي وقعت في العاشر من محرم مثل أن الكعبة كانت تُكسى قبل الإسلام في يوم عاشوراء ثم صارت تُكسى في يوم النحر. وهو اليوم الذي تاب الله فيه على آدم، وهو اليوم الذي نجى الله فيه نوحا وأنزله من السفينة، وفيه أنقذ الله نبيه إبراهيم من نمرود، وفيه رد الله يوسف إلى يعقوب، وهو اليوم الذي أغرق الله فيه فرعون وجنوده ونجى موسى وبني إسرائيل، وفيه غفر الله لنبيه داود، وفيه وهب سليمان ملكه، وفيه أخرج نبي الله يونس من بطن الحوت، وفيه رفع الله عن أيوب البلاء، وهذه الأحداث كلها أنكرها بعض علماء أهل السنة كالشيخ محمد بن صالح المنجد إذ بين في صفحته على موقع تويتر أنه لا تصح أي من هذه الروايات سوى فضل الصوم في هذا اليوم وأن إظهار الفرح في هذا اليوم هو مذهب النواصب أما إظهار الحزن فيه فهو مذهب الراوفض وكلاهما غلو في هذه اليوم.

أحداث معركة كربلاء

مقتل حسين بن علي وأصحابه ورجال أهل بيته

وفي عاشوراء عام 61 للهجرة قُتل سبط نبيّ الإسلام محمد وثالث أئمة أهل البيت الإمام حسين بن علي وأصحابه ورجال أهل بيته في معركة كربلاء ظلما، منهم: أخوه العباس بن علي بن أبي طالب ولداه علي الأكبر وعبد الله الرضيع، أخوته، عبد الله بن علي بن أبي طالب، عثمان بن علي بن أبي طالب، جعفر بن علي بن أبي طالب، محمد بن علي بن أبي طالب، أبناء أخيه الحسن أبو بكر بن الحسن بن علي، والقاسم بن الحسن بن علي، والحسن المثنى، ابن أخته زينب، عون بن عبد الله بن جعفر الطيار، آل عقيل:عبد الله بن مسلم بن عقيل، عبد الرحمن بن عقيل، جعفر بن عقيل بن أبي طالب، محمد بن مسلم بن عقيل، عبد الله بن عقيل و... .

بدأت اللحظات الأخيرة من المعركة عندما ركب الحسين جواده يتقدمه أخوه العباس بن علي بن أبي طالب حامل اللواء. إلا أن العباس ذهب إلى بحر العلقمي وهو جزء من نهر الفرات ليأخذ الماء إلى الحسين واصحابه ولكن العباس لم يستطع ان يشرب شربة ماء واحدة إثاراً لأخوه الحسين وسرعان ما وقع صريعا من جنود العدو ولم يبق في الميدان سوى الحسين الذي أصيب بسهم فاستقر السهم في نحره، وراحت ضربات الرماح والسيوف تمطر جسده، وحسب رواية الشيعة فإن شمر بن ذي جوشن قام بفصل رأس الحسين عن جسده بضربة سيف كما وانهم جعلو خيلا ً تسمى بخيل الاعوجي تمشي وتسير فوق جسد الحسين بن علي وأصحابه وكان ذلك في يوم الجمعة من عاشوراء في المحرم سنة إحدى وستين من الهجرة وله من العمر 56 سنة.[18] ولم ينج من القتل إلا علي بن الحسين، فحفظ نسل أبيه من بعده.

أسر نساء آل البيت وأسرة الحسين

بعدما انتهی المعسكر الأموي من قتل سبط نبي الإسلام وأصحابه ورجال أهل بيته خلال المعرکة، قبض جنود المعسکر علی نساء آل البيت وزوجات وأطفال الشهداء أسارى وساقوهم إلى يزيد بن معاوية في الشام وأمامهنّ رئوس شهداء معرکة الطف مرفوعة على الأسنة.

المصدر

انظر ايضا

موضوعات متعلقة

اجتماع
الاندية الرياضية العراقية
المراة في الدساتير العراقية
اتحاد الصناعات العراقي
اجتماع
اذاعة العراق الحر
ارمن العراق
اطباء بلا حدود
اقدم كنائس الموصل
الاتحاد العراقي لكرة القدم
الاديان والمذاهب و الطوائف في العراق
الاربعاء الاحمر
الازياء العراقية
الاكديين
البهائية
الحضرة القادرية
الحضرة الكاظمية
الداطلي العراقي
الدولمة العراقية
الدين في العراق
الروضة الحسينية
الروضة الحيدرية
الزقورة
السلامة المرورية
الشناشيل
الشورجة
الصابئة المندائية
الطرشانة
العراق
الفيفا
القرامطة
القيمة العراقية
القيمة العراقية مع الارز الابيض بالزعفران
الكباب العراقي
الكنائس الأرمنية في العراق
الكنائس والاديرة في الموصل
الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية
المتحف العراقي
المجتمع العراقي
المرأة في الاسلام
المراة وصنع القرار
المناذرة
المولد النبوي
الهلال الاحمر العراقي
اليزيدية
اليوم العالمي للمرأة
اليوم العالمي للمياه
اولمبياد
بحيرة الثرثار
بحيرة الجادرية
بحيرة دوكان
تاريخ الصحافة
تركمان العراق
تكية
تمكين المراة العراقية
جامع الكبيسي
جامع النبي يونس
جامع النوري
جامع ام الطبول
جامعة البصرة
جزيرة بغداد السياحية
جمعية المهندسين العراقية
حدائق بابل المعلقة
خان مرجان
دورة الالعاب الاولمبية
رابطة المرأة العراقية
رمضان
زقورة اور
زقورة عقرقوف
زيارة الاربعين
ساحة التحرير
ساعة الاعظمية
ساعة بغداد
سد دوكان
سرسنك
سوق الصفافير
سوق الغزل
شارع ابو نواس
شارع السعدون
شجرة ادم
شرح أجزاء نصب الحرية
شركس العراق
شلالات بيخال
ضريح الامام ابو حنيفة النعمان
عاشوراء
عمارة موصلية
عيد الازدهار
عيد الام
عيد البنجة
عيد الدنح
عيد الغدير
عيد الفطر
عيد القيامة
عيد الميلاد
فرقة نينورتا
قانون حماية الصحفيين
كاولية
كبة الارز العراقية
كبة البرغل
كرة القدم العراقية
كفتة بالطحينة عراقية
كنائس العراق
كنائس بغداد
كنيسة الاقيصر
كنيسة الساعة
كهرمانة
مدرسة بغداد للموسيقى والباليه
مدينة البصرة الرياضية
مرقد الامامين العسكريين (ع)
مسجد الكوفة
مصيف دوكان
مصيف صلاح الدين
مطبخ عراقي
معركة كربلاء
مقبرة الخيزران
مقبرة وادي السلام
مقلوبة
مقهى الشابندر
مهرجان الربيع (الموصل)
مؤسسة الذاكرة العراقية
ميلاد يسوع
نادي الجادرية للفروسية
نادي الزوراء
نادي الشرطة (العراق)
نادي الطلبة الرياضي
نادي القوة الجوية
نقابة المهندسين العراقية
نهر الخابور
هور الدملج
هيئة الاعلام والاتصالات
هيئة الاعلام والاتصالات العراقية
واقع المرأة في المجتمع العراقي
وزارة الصحة العراقية
وزارة العمل والشؤون الاجتماعية
يوم العمال العالمي