الموسوعة الحرة التي
يساهم الجميع في تحريرها
شارك معنا
تصفح الموسوعة
نفط . تاريخ . سياسة . اقتصاد .
اجتماع . ثقافة . معلومات عامة .

الموسوعة العراقية

الأزمة السياسية في العراق...

تتشابه المطالب التي رفعها الحراك المدني والأحزاب الناشئة إلى جانب الحزب الشيوعي العراقي، إلى حدٍّ كبير مع مطالب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، التي تتلخص بحل مجلس النواب وإجراء انتخابات جديدة مع منع القوى السياسية التي تمتلك فصائل مسلحة من المشاركة فيها، إلا أن معظم بوادر التحالف بين الطرفين تبدو بعيدة، جرّاء الخلاف الكبير بين المتظاهرين المدنيين والتيار الصدري، فضلاً عن المخاوف من احتمال تراجع الصدر عن مواقفه الحالية، كما يقول ناشطون. وتتواصل اعتصامات الصدريين للأسبوع الثالث على التوالي، وسط تزايد الدعم العشائري والشعبي، الذي حجّم من فرص "الإطار التنسيقي" القريب من إيران، في تشكيل الحكومة الجديدة، ما دفعه إلى استخدام ورقة الشارع، التي قد تكون الورقة الأخيرة في هذه الأزمة، حيث عمل أنصار "الإطار" على نصب خيمهم، وتوفير كل مستلزمات الاعتصام، الذي قد يستمر إلى وقت غير معلوم، فيما انسحب المتظاهرون المدنيون من ساحة الفردوس في بغداد، بعد ساعات من تظاهراتٍ رفع فيها المحتجون صور قتلى "احتجاجات تشرين"، مساء الجمعة.

وقالت القوى المدنية، في بيان عقب التظاهرة: "لسنا مع طرفٍ ضدّ طرف، ونُحَمّلُ كلّ القوى السياسيّة المُهيمنة على السلطة من كل المكونات دون أيّ استثناء، نُحمّلها المسؤوليةَ الكاملة عمّا جرى ويجري، لترضخَ لإرادة الشعب في التغيير، وأن تُقدمَ فاسديها ومتهميها إلى القضاء، فهذه فرصتها الأخيرة في النجاة".

وفي السياق، قال سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي رائد فهمي، إن "مطالب قوى التغيير، ربما تتشابه مع مطالب التيار الصدري، وقد تنضم قوى سياسية أخرى لرفع هذه المطالب، لكن في الحقيقة التيارات المدنية والوطنية كانت قد رفعت هذه المطالب أول مرة في انتفاضة (تشرين)، حين طالبت بحل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة، لكن الأحزاب المتنفذة جميعها حرفت هذه المطالب عن مسارها الوطني"...

أحداث جارية

  • العراق يعزي مصر بحادث الحريق في كنيسة أبوسيفين. المزيد

  • الكاظمي يستقبل عائلة الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري. المزيد

  • الحلبوسي يبلغ العامري عدم ممانعته باستئناف انعقاد جلسات البرلمان وفق هذا الشرط. المزيد

  • الحكومة تحذر من الدخول في ’حصار مالي’: الأمن الغذائي ينتهي بنهاية 2022. المزيد

  • العامري من اربيل: دور قيادات كوردستان فاعل في المعادلات السياسية العراقية. المزيد

  • الصدر يهاجم المالكي: ألست صاحب مقولة "بعد ماننطيها"؟. المزيد

  • التنسيقي يكشف كواليس لقاء العامري والبارزاني.. 3 ملفات على الطاولة. المزيد

  • ‏نائب عن الاتحاد الوطني: مصير البرلمان العراقي هو الحل‏. المزيد

  • الولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي يبحثان 5 ملفات تخص العراق. المزيد

  • "امتداد": حل البرلمان بدون تشكيل حكومة مؤقتة يعني بقاء الكاظمي وبرهم. المزيد

  • صالح العراقي للإطار: أنتم لا قاعدة عريضة ولا تيار واسع .. تخوضون صراع وجود. المزيد

  • رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية يعتزم زيارة العراق. المزيد

  • نائبة صدرية مستقيلة بشأن مخاوف رواتب العام المقبل: مزایدات سياسية رخيصة. المزيد

  • وزير التعليم يؤكد استعداد الجامعات العراقية لاستقبال الطلبة السوريين. المزيد

  • من أرض وفيرة بالمياه إلى يابسة قاحلة... أهوار العراق تستسلم للجفاف. المزيد

  • إعلام لبناني: فريق من شركة توتال حجز فندقا في لبنان بنوفمبر من أجل البدء... المزيد

  • متظاهرون في مناطق "قسد" يرفضون المصالحة مع النظام.. واتفاق طفس يدخل حيز التنفيذ. المزيد

  • تراخيص الأندية في العراق.. ثلاثة أبطال خارج مسابقة الدوري حتى الآن. المزيد

  • بيان من اتحاد الكرة العراقي بعد تحركات اللجنة الخليجية وتفقدها لملاعب الكويت. المزيد

المقالة المختارة

«القضاء الأعلى» العراقي يرد على الصدر..

أعلن مجلس القضاء الأعلى في العراق، أنه لا يملك الصلاحية لحل البرلمان العراقي، لأنه ليس من مهامه التدخل بأمور السلطتين التشريعية أو التنفيذية.

وقال المجلس، في بيان صحافي، إنه عقد جلسة برئاسة رئيس محكمة التمييز الاتحادية القاضي فائق زيدان، وتمت مناقشة طلب مقتدى الصدر الخاص بحل مجلس النواب، وبعد النقاش والبحث اتفق مع الصدر في تشخيص سلبية الواقع السياسي الذي يشهده البلد والمخالفات الدستورية المستمرة ‏المتمثلة بعدم اكتمال تشكيل السلطات الدستورية.

وذكر أن عدم انتخاب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء وتشكيل الحكومة ضمن المدد ‏الدستورية؛ كل ذلك حالة غير مقبولة وتجب معالجتها وعدم تكرارها، وهذا ما شخصه رئيس المجلس في أكثر من مناسبة ووضع الحلول اللازمة لتجنب تكرارها مستقبلاً باقتراح تعديل بعض مواد الدستور ذات الصلة...

أحداث أغسطس

  • 2 أغسطس: 1990 - القوات المسلحة العراقية تغزو الكويت وتحتلها لفترة 7 أشهر.

  • 4 أغسطس: 1990 - العراق يعلن عن تأسيس جمهورية الكويت تحت قيادة حكومة الكويت الحرة المؤقتة برئاسة علاء حسين وذلك بعد الغزو العراقي في 2 أغسطس.

  • 7 أغسطس: 9محرم: يوم تاسوعاء.

  • 8 أغسطس: 10 محرم: يوم عاشوراء.

  • 9 أغسطس: 1990 - مجلس الأمن الدولي يتبنى بالإجماع القرار رقم 662 الذي يعتبر أن ضم الكويت إلى العراق أيًا كان الشكل والذريعة ليس له أي أساس قانوني وهو ملغي وكأنه لم يكن، ويطلب من جميع الدول والمنظمات الدولية والمؤسسات المختصة عدم الاعتراف بهذا الضم والامتناع عن أي إجراء وأي اتصال يمكن أن يفسر بأنه اعتراف غير مباشر بالضم.

دعوة للمشاركة

أهمية التواصل مع الجامعات العراقية

جميع الدول المتقدمة او النامية منها تسعى الى تحقيق اهدافها التنموية لتقديم خدمات افضل على كافة الصعد, ولا يتأنى ذلك الا اذا تضافرت الجهود نحو تحقيق الاهداف .

ولا يغيب عن بال احد الدور الهام الذي تلعبه الجامعات في التحريك والنمو والتطور لان الجامعات هي ارفع المؤسسات التعليمية والتي بدونها يصعب احداث اي تقدم معرفي او اقتصادي او اجتماعي, والجامعات في مقدمة المساهمين في التنمية الشاملة بما تقدم لمجتمعاتها من امكانات و خبرات.

ساهموا معنا

وبما ان الموسوعة فضاء ثقافي عربي, وهي حرة المحتوى, تدعو ادارة الموسوعة العراقية الحرة عراقيبيديا جميع الاساتذة والطلاب والباحثين من كافة الاختصاصات الى المساهمة في انماء وتطوير واغناء الموسوعة لخلق روح التفاعل مع الاخرين من خلال اضافة المعلومات عن جامعاتهم ومحافظاتهم او اي معلومة ترونها مفيدة وذات قيمة للموسوعة, مع امكانية تعديل او اصلاح ما يجدونه من اخطاء في المعلومات المتوفرة.

يحرر عراقيبيديا الكثير من المساهمين في مختلف الأعمار والثقافات بنقر (انشاء) مقالة او (تعديل ) وعند الانتهاء بنقر (حفظ) . المزيد